loader

النظام تجاهل طلباً بتوريد آلاف سيارات الإطفاء و الإسعاف قبل اندلاع الحرائق

قاسيون – رصد كشف عضو برلمان النظام  وائل الملحم، عن تجاهل حكومة النظام السوري طلباً خطياً باستيراد آلاف سيارات الإطفاء والإسعاف لربطها بمنظومات الإسعاف والإطفاء في مناطق سيطرة النظام السوري، وذلك قبل نحو ثلاثة أسابيع من اندلاع الحرائق في الساحل السوري.وقال الملحم، أمس الأربعاء، إن "غرفة الصناعة" في حمص تقدمت بمذكرة خطية إلى رئيس حكومة النظام، حسين عرنوس، للسماح لكل صاحب منشأة صناعية في حمص باستيراد سيارة إطفاء وسيارة إسعاف معفية من الرسوم الجمركية والضرائب، بحيث يمكن الاستفادة من هذه السيارات بربطها مع منظومة الإسعاف والإطفاء في سوريا. وأشار إلى أن طلب صناعيي حمص تم قبل نحو 20 يوماً، أي قبل اندلاع حرائق الغابات الأخيرة، مشيراً إلى أن محافظة حمص تستضيف نحو خمسة آلاف منشأة صناعية، ما يعني أنها كانت ستستورد ما لا يقل عن خمسة آلاف سيارة إطفاء وإسعاف، وفق ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.ورأى أن هذه السيارات ستكون جاهزة للتدخل في حالات الطوارئ، معرباً عن استغرابه من عدم اهتمام حكومة النظام بهذا الطلب، حيث لم تقدم أي رد عليه حتى اللحظة. وكانت مناطق سيطرة النظام السوري، شهدت اندلاع 156 حريقاً خلال الأيام القليلة الماضية، في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص، أسفرت عن أربع وفيات وعشرات حالات الاختناق، إضافة إلى تضرر نحو 140 ألف شخص وأكثر من 11 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.