loader

إعلامية موالية لـنظام الأسد تشن هجوماً على قاعدة حميميم

قاسيون – رصد  شنت الإعلامية الموالية لنظام الأسد المدعوة  فاطمة علي سلمان، هجوما ناريا على قاعدة "حميميم" الروسية في ريف اللاذقية، وذلك بعد اندلاع عدة حرائق ضخمة في جبال الساحل السوري. واتهمت الإعلامية، المنحدرة من مدينة القرداحة مسقط رأس "الأسد"، قاعدة "حميميم" بتعمد إهمال الحرائق بحجة عدم جاهزية طائراتها الخاصة بالإطفاء. واستهزأت "سلمان" عبر صفحتها في "فيس بوك" من حديث قناة "روسيا اليوم" الروسية، عن مراقبة قاعدة "حميميم" لتلك الحرائق بقلق، قائلة: "نشالله  ياحميميم  بتصيري مليون قطعة وكل قطعة توصل لكوكب... تفه بس".وتفاعل موالون مع منشور الإعلامية الموالية، حيث علق أحدهم: "ما تستغربوا يكونوا هنن ورا هالحرائق لياخدوا أراضي جديدة ويعملو قواعد فيها". وعلق آخر بالقول: "بس الموضوع واضح همن نحنا وعم يحرقونا ويحرقوا قلوبنا والحرب ما رح تخلص لحتى يبيدونا من وجه الأرض ولسا نحنا متل الكلاب عبعضنا أصحاب الكراسي وينكن إنشاالله بتنحرق بيوتكن وولادكن".وقد بلغ الاحتقان والغضب في المناطق الساحلية مبلغًا كبيرًا بعد أن ابتلعت الحرائق مساحات كبيرة وسط عجز النظام عن إخمادها. حيث قال قائد فوج إطفاء طرطوس لوكالة "سانا" الموالية: "إن فرق الإطفاء والدفاع المدني تتعامل مع أكثر من 50 حريقًا في مناطق متفرقة من محافظة طرطوس اليوم بينها عدة حرائق ضخمة، ما يشتت جهود فرق الإطفاء ويشكل صعوبات كبيرة في التعامل مع الحرائق لا سيما مع الرياح الشديدة".يذكر أن حرائق ضخمة اندلعت، منذ صباح أمس الخميس، في مساحات واسعة من غابات جبال الساحل وتمددت خلال أربع وعشرين ساعة لتطال مساحات واسعة وتصل إلى المناطق السكنية، دون تحريك قاعدة "حميميم" الروسية ساكنًا لإطفائها.