loader

موجة غضب تجبر صاحب مطعم في إسطنبول استقبل "فراس الخطيب" على "الاعتذار"

قاسيون - متابعات

أجبرت موجة غضب شنها ناشطون سوريون، صاحب مطع "كان زمان" للاعتذار إثر استقباله لاعب منتخب النظام "فراس الخطيب".

وشن ناشطون معارضون للنظام، حملة ضد مطعم "كان زمان" اضطرت صاحب المطعم، لحذف صورته مع الاعب، على صفحة المطعم الرسمية على فيسبوك، وتقديم اعتذار.

وقال صاحب المطعم، في منشور على صفحة المطعم الرسمية، "الرحمة على شهداء سوريا عاشت سورية ويسقط الاسد"، مؤكداً عدم معرفة تاريخ اللاعب.

وفي وقت سابق، تناقل ناشطون سوريون خبر وصول لاعب منتخب النظام السوري “فراس الخطيب” إلى مدينة الريحانية التركية، من أجل قضاء إجازة لعدة أيام في منزل “شقيقه”، تزامناً مع الوقت الذي رفضت فيه تركيا عبور العديد من الحالات الحرجة من السوريين لتلقي العلاج ورفض مئات طلبات لم الشمل التي تقدم بها سوريون للاجتماع مع ذويهم.

ونشر فراس الخطيب، صورة مع شقيقه ضياء الخطيب، الذي يملك محل صرافة في مدينة الريحانية، كما قام عدد من السوريين الموالين للنظام السوري بالتقاط الصور التذكارية معه.

ويقيم “الخطيب” في دولة الكويت مع باقي أسرته، وتعدّ هذه زيارته الأولى من نوعها لتركيا بعد أن قرر اللعب إلى جانب منتخب النظام السوري.

والرحمة على شهداء سوريا عاشت سورية ويسقط الاسد مطعم{كان زمان} #الشيف_حسام_السوري #المشاوي_الحلبية#kanzaman_Resturant #liked #follow#instagram#kanzaman_kebab#kanzaman_tiktok##istanbul #تركيا #إسطنبول

تم النشر بواسطة ‏كان زمان - Kane Zaman‏ في الخميس، ٨ أكتوبر ٢٠٢٠