loader

ما قصة الطفل السوري "جامع النايلون" في تركيا الذي شغل مواقع التواصل (فيديو)

قاسيون - متابعات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً، يظهر طفلاً لاجئاً في تركيا، يعمل في جمع النايلو (البلاستيك الخفيف)، ويصل ليله بنهاره من أجل الحصول على 3 ليرات تركية يجلب بها “ربطة خبز” لأهله.

ويقول الطفل في الفيديو، إنه يجمع النايلو ويبيعه ليوفر ثمن الخبز لعائلته، مشيراً إلى أنه يشتري بالليرات المعدودة التي يجمعها كيلو من البندورة أو الخيار إذا كان لديهم كفاية في الخبز.

ويوضح أنه يجمع علب النايلو في كيس كبير يضعه على ظهره، لكن حمل الكيس باستمرار يسببه له ألماً، لذلك، فإنه يتمنى شراء دراجة أطفال ليضع فيها ما يجمعه.

ونظراً لأن الدخل الذي يحققه من هذا العمل لا يكفي العائلة، فإن والدته تعمل في جمع النايلو، ولساعات طويلة أيضاً.

وبعد انتشار الفيدسو تواصل متطوعو فريق الاستجابة الطارئة إلى مكان الطفل حسين، حيث تكفل الفريق به وبعائلته المؤلفة من والده العاجز وأمه و٦ اخوة، بكفالة شهرية بقيمة 200$ وتسجيله واخوته ب مدرسة.