loader

روسيا تنتقد الوجود الامريكي في سوريا ...وتحذر من "انفجار" القضية الكردية

قاسيون – رصد حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من "انفجار" القضية الكردية بسبب الإجراءات الأمريكية في سوريا، زاعما ضرورة منع انتهاك وحدة أراضيها. وقال لافروف، في مؤتمر صحفي عقده الاثنين، إن "الأمريكيين يحاولون إنشاء حكم ذاتي كردي" في شمال سوريا "سيتمتع بصلاحيات مماثلة لسلطات دولة"، وأضاف: "كما نعرف أنهم يسعون إلى إقناع الأتراك بألا يمانعوا ذلك". وتابع: "التلاعب بوحدة أراضي أي دولة انتهاك صارخ للقانون الدولي. وفي هذا الحال بالضبط هذا الأمر لا يخص سوريا فقط، إنه ينطبق على القضية الكردية التي قد تنفجر بقوة ستبدو الأوضاع الحالية مقارنة معها أقل جدية بكثير".  وأوضح وزير الخارجية الروسي أن القضية الكردية تخص عددا كبيرا من دول الشرق الأوسط، محذرا: "الدعوة إلى الانفصالية بل تمريرها بشكل نشط قد تؤدي إلى تداعيات سيئة جدا. يجب الإشارة من جديد إلى أن هذا كله تقوم به دولة تقع بعيدة وراء المحيط، أما التداعيات فستتعامل معها دول المنطقة وأوروبا وكذلك نحن بأنفسنا لأننا قريبون من هذه الأرض". وتسعى القوى السياسية الكردية إلى إقامة حكم ذاتي في شمال شرق سوريا حيث سيطرت "وحدات حماية الشعب" الكردية المدعومة من الولايات المتحدة على أراض واسعة، بينما ترفض السلطات السورية بشكل قاطع هذه الطموحات، كما تعارضها تركيا بشدة.  وأكدت روسيا مرارا أنها تدعم الحوار بين القوى الكردية والسلطات السورية حول مستقبل سوريا، مشددة على أن الأكراد المحليين جزء لا يتجزأ من شعب هذه البلاد. واتخذ الجانب الروسي في وقت سابق إجراءات عدة لتخفيف التوتر بين تركيا والمسلحين الأكراد في سوريا، في الوقت الذي تدعو فيه الحكومة الروسية إلى حوار داخلي بين القوى الكردية والسلطات السورية، وزعمت مرارا  على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي البلاد وإعادة كل مناطقها إلى سيطرة دمشق.المصدر: وكالات