loader

تطور جديد في قضية العميد أحمد رحال

قاسيون - متابعات

قالت زوجة العميد الركن المنشق أحمد رحال، اليوم الخميس، إن المحكمة رفضت إطلاق سراح العميد بموجب الطلب المقدم من المحامية الموكلة بالدفاع عنه، بدعوى أنه مسجون إدارياً تحت "كود أمني G82"، وهو ما يجعل إجراء إطلاق السراح غير صحيح.

وأشارت في تصريح خاص لأورينت، إلى أنه بموجب القرار، فإنهم لا يستطيعون فعل أي شيء سوى العمل على تحويل ملف العميد من إداري إلى جهة قضائية معروفة، مجددة تأكيدها بعدم معرفتها بالجهة التي تحتجز زوجها، إلى جانب عدم استطاعتها بزيارته والاطمئنان عليه رغم تقديم طلبين سابقين للزيارة عبر محامية الدفاع.

والعميد الركن أحمد رحال ضابط سابق في القوات البحرية السورية، ومدرس في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية، انشق عن نظام الأسد في الشهر العاشر من سنة 2012، وانخرط في العمل العسكري عند انشقاقه، ثم ما لبث أن تحول إلى العمل الاعلامي ليكون أحد أبرز المحللين العسكريين السوريين.