هادي البحرة يؤكد استمرار جهود الأمم المتحدة بخصوص اجتماعات اللجنة الدستورية

قاسيون – رصد 

أعلن الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية عن وفد المعارضة "هادي البحرة" استمرار الجهود الأممية لتيسير التوصل إلى توافُق على جدول الأعمال المخصص للجلسة القادمة من اجتماعات اللجنة الدستورية.

وأشار "البحرة" في تصريحات صحفية إلى أن "المعارضة السورية" حريصة على التوصل إلى توافُق على جدول الأعمال المذكور بأسرع وقت.

وقال "البحرة": "هذا واجب علينا تجاه شعبنا السوري الذي تتفاقم معاناته بأطيافه كافة، إلى متى سيستمر شعبنا بهذه المعاناة، يجب وضع نهاية لها، نحن نؤمن بأنه لا مخرج من المأساة الحالية إلا عبر إنجاز العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف، وصولاً للتنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

واعتبر أن "أوهام حلول أخرى تعني المزيدَ من المعاناة واستمراراً لتجزئة الوطن وتعميقاً للانقسامات بين أبناء الشعب الواحد"، مضيفاً بالقول: "نحن كنا وما زلنا جاهزين للعمل المتواصل والملتزم من أجل تحقيق ذلك".

وكان رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الدكتور "نصر الحريري" قد أكد أن نظام الأسد يواصل عرقلة انعقاد جولة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية السورية، من خلال رفضه التوافق على جدول أعمال الاجتماع المقبل.

وفي وقت سابق طالبت الولايات المتحدة الأمريكية الأطراف بالمشاركة في محادثات اللجنة الدستورية بتسريع الاتفاق على موعد الجولة القادمة من الاجتماعات وجدول أعمالها.