عضو في "برلمان النظام" يتراجع عن تصريحات له حول زيادة الرواتب

قاسيون – رصد تنصل عضو مجلس الشعب النظام "صفوان قربي"، من تصريح قاله أمس السبت، حول اقتراب صدور زيادة الرواتب والأجور للعاملين في القطاع العام، خلال فترة قريبة. وقال "قربي" لإذاعة "شام إف إم" الموالية؛ إن "التصريحات المنسوبة لي عن زيادة الرواتب نقلت بشكل غير دقيق، وكنت أتحدث عن دراسة مستعجلة لزيادة الرواتب، مع المطالبة بأن تكون استثنائية ومختلفة عن السابق، باعتبار أن الوضع المعيشي صعب". وأضاف؛ "في حال حصلت الزيادة من الممكن أن يكون هناك أثر على أسعار السلع في السوق ويمتص التجار هذه الزيادة دون أي فائدة للمواطنين". وتابع "قربي" أنه يسمع دوما عن استعدادات حكومية تجاه ارتفاع الأسعار بعد إقرار زيادة الرواتب ولكن لا يلمس شيئا على أرض الواقع، وبالتالي يجب دراسة القرار المناسب. وكانت الردود عبر موقع فيسبوك ساخنة ولاذعة، واتهم المعلقون "قربي" وأمثاله بالتسبب في ارتفاع اﻷسعار وارتفاع الدوﻻر أمام الليرة السورية، بسبب هذا التصريح.