صحيفة: زعيم "تنظيم الدولة" الحالي تعاون مع الأمريكيين وقدم معلومات لهم أسهمت بقتل هذه الشخصية

قاسيون – رصد أكدت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أن الزعيم الحالي لتنظيم الدولة المدعو "أبو إبراهيم الهاشمي القرشي" تعاون مع القوات الأمريكية عندما كان معتقلاً لديها في العراق وقدم معلومات كبيرة لها.وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته امس  الجمعة أن المتزعم الحالي للتنظيم واسمه الحقيقي "سعيد عبد الرحمن المولى"، قدم معلومات للسلطات الأمريكية إبان اعتقاله بسجن "بوكا" جنوب العراق عن عدد من "الجهاديين" وبنية "تنظيم القاعدة" في محافظة الموصل غربي البلاد. وأضافت أن "المولى" قدم للقوات الأمريكية أسماء 68 مقاتلاً في "تنظيم القاعدة"، منهم 19 شخصاً حددها من خلال الصور.وأشارت إلى أن مركز "مواجهة الإرهاب" التابع للأكاديمية العسكرية الأمريكية نشر ثلاثة تقارير تحدثت عن قيام "المولى" -الذي كان "قاضياً" في "تنظيم القاعدة" عندما تم اعتقاله- بتحديد عدد من الأشخاص المتهمين باغتيالات واختطاف وتصنيع متفجرات لقتل الجنود الأمريكيين في العراق. وبحسب التقارير فإن من بين "الجهاديين" الذين حددهم "المولى" شخص مغربي لقبه "أبو جاسم أبو قسورة"، وكان يعتقد أنه الرجل الثاني في التنظيم بالعراق، مشيرة إلى أن تلك المعلومات أسفرت عن مقتل الرجل المغربي. وتقول التقارير  وفق موقع نداء سوريا إن "المولى" قدم معلومات "عن كل أمراء دولة العراق ومناصبهم الرئيسية"، واعترف بأنه أشرف على الوحدة الإعلامية، وحدد صور عدد من الأشخاص الذين يعدون "أرصدة ثمينة" في محافظة الموصل، بحسب الصحيفة. يذكر أن تنظيم الدولة أعلن أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي تعيين "المولى" زعيماً له بعد مقتل متزعمه السابق "أبو بكر البغدادي" بعملية أمريكية شمال إدلب.