واشنطن تجدد رفضها رفع العقوبات في إطار "قانون قيصر" عن نظام الأسد إلا بشروط ما هي ؟

قاسيون – رصد جدَّد نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية والمبعوث الخاص إلى سوريا "جويل رايبورن" رفض بلاده رفع العقوبات المفروضة على نظام الأسد في إطار قانون "قيصر"، إلا بشروط.وذكر "رايبورن" في شريط مصور نشرته السفارة الأمريكية في دمشق أن العقوبات لن ترفع عن نظام الأسد حتى يفرج عن المدنيين المحتجزين بشكل تعسفي، ويضمن وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق المحاصرة في سوريا، وحتى يتسنى للنازحين العودة الطوعية والكريمة والآمنة إلى ديارهم، وأن يكون هناك مساءلة عادلة لمرتكبي جرائم الحرب. وأوضح أن العقوبات الأمريكية تستهدف عائلة الأسد وآخرين ممن يدعمون النظام أو يعرقلون الحل السلمي في سوريا، المتفق عليه في قرار مجلس الأمن رقم 2254.وأشار حسب ما نقل موقع نداء سوريا المعارض  إلى أن عائلة الأسد وأعوانهم يعيشون في رفاهية وثراء على حساب الشعب السوري، بينما يرتكب النظام أعمالاً همجية ضد شعبه، ويفشل في اتخاذ الخطوات الأساسية لرفع المعاناة عن الشعب. يُذكر أن الولايات المتحدة بدأت تطبيق قانون "قيصر" ضد نظام الأسد في شهر حزيران/ يونيو الماضي، ومنذ ذلك الحين فرضت أمريكا عقوبات على ثلاث دفعات، ضد شخصيات بارزة في النظام، منها "بشار الأسد"، ونجله "حافظ"، وزوجته "أسماء"، وشقيقه "ماهر"، ومستشارته "لونا الشبل".