loader

مصادر تكشف عن محادثات سرية بين الأسد والسيسي

قاسيون – رصد قالت  مصادر إعلامية إن نظام الأسد أجرى محادثات دبلوماسية مع الجانب المصري قبل عدة أيام في العاصمة المصرية "القاهرة".ونقل موقع "الخليج الجديد"، اليوم الخميس 17 أيلول/ سبتمبر عن مصادر دبلوماسية مطلعة قولها: "إن الوفد السوري الذي زار القاهرة قد ضم قيادات سياسية وعسكرية سورية". وأوضحت المصادر أن الوفد السوري بحث خلال المحادثات مع الجانب المصري سبل تعزيز التعاون بين البلدين، لا سيما في مواجــهة تركيا.وأشارت إلى أن المحادثات غير المعلنة التي جرت وسط تكــتم رسمي من البلدين، وقد ركزت على الحديث بشأن التطورات والمستجدات المتعلقة بالملف السوري. ولفتت إلى أن أحد أهم أهداف المباحثات الســرية بين الجانبين، كانت لمناقشة كيفية إعاقة الدور التركي الداعم لبعض الدول العربية  وذلك بحسب ما نقلت المصادر الدبلوماسية.وأضافت أن مسؤولي كلا البلدين أكدا على ضرورة العمل من أجل رفع تجــميد عضوية سوريا في مجلس جامعة الدول العربية خلال الفترة المقبلة. ونوهت المصادر إلى أن المحادثات بين الوفد السوري والمسؤولين المصريين قد جرت بســرية تامة في مبنى وزارة الخارجية المصرية قبل عدة أيام.وبحسب المصادر، فإن مصر، كانت قد أرسلت خلال الأيام القليلة الماضية مساعدات جديدة لرأس النظام السوري “بشار الأسد”. وذكرت أن المساعدات، كانت عبارة عن 3 ملايين كمــامة، بالإضافة إلى 40 جهاز تنــفس، فضلاً عن بعض المستلزمات الطبية الأخرى لمواجــهة "فيــروس كــورونا".وبحسب المصادر، فإنه تم مناقشة رفع التجــميد عن عضوية سورية في الجامعة العربية، حيث تم بحث الجهود التي يمكن من خلالها إعادة سورية إلى مقعدها في الجامعة العربية. يأتي ذلك حسب موقع طيف بوست  في الوقت الذي تحدثت فيه عدة مصادر إعلامية عن تواجد قوات مصرية أرسلتها وزارة الدفاع المصرية أواخر شهر تموز/ يوليو الماضي إلى سوريا لمساندة نظام الأسد.