loader

الجيش التركي يفرق مظاهرة لموالين أمام النقطة العسكرية في مورك (فيديو)

قاسيون - متابعات

فضت القوات التركية بالغاز المسيل للدموع، اليوم، الأربعاء 16 من أيلول مظاهرتين نظمها النظام، أمام النقاط العسكرية التركية في مدينتي مورك والصرمان الخاضعتين لسيطرة النظام ، في ريفي حماة وإدلب.

وتداول ناشطون، تسجيلاً مصوراً، يظهر استخدام الجنود الأتراك في نقطة مورك المحاصرة من قبل النظام قنابل مسيلة للدموع في تفريق العشرات من الموالين.

وجاءت المظاهرة، بتنظيم من حزب “البعث” في سوريا، إذ نتشرت تسجيلات مصورة، تداولها ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يدعو فيها قياديون بعثيون في مورك الأهالي للانضمام إليها.

وطالب التسجيل بحشد “أكبر عدد ممكن من الأهالي”، على أن يكون الجميع بـ”اللباس المدني من المعلمين والموظفين والطلاب”، وفقًا للتسجيل.

وسبق أن سيطر النظام السوري على المدينة في آب 2019، وروج حينها لعودة الأهالي إلى المدينة الواقعة في ريف حماة الشمالي، وهو ما نفاه المجلس المحلي للمدينة لعنب بلدي حينها.