مصرع ضابط كبير وعدد من عناصر النظام و الميليشيات الموالية في حمص وريف دير الزور الشرقي

قاسيون – رصد لقي ضابط كبير في قوات نظام  الأسد مصرعه  يوم أمس الأول في محافظة حمص وسط سوريا، وذلك وسط ظروف غامضة.ونعت صفحات ومواقع موالية العميد الركن طيار "حسيب خطار كاسوحة" المنحدر من منطقة "القصير" بريف حمص الجنوبي، دون أن توضح أسباب مصرعه وظروفها. وفي السياق ذاته، أعلنت تلك المصادر مقتل المساعد أول في جيش الأسد "قحطان جرجس كلثوم"، مشيرة إلى أنه قتل إثر هجوم في مدينة "تدمر" شرق حمص.وخلال الفترة الماضية كثف تنظيم الدولة من هجماته ضد ميليشيات الأسد في البادية السورية، حيث نفذ مقاتلوه هجوماً قبل أيام على حقل "الضيبات" للغاز في مدينة "السخنة" شرق حمص.حسب مانقل موقع نداء سوريا المعارض وفي دير الزور نفذت خلايا التنظيم يوم أمس هجوماً على حاجز لميليشيات "كتائب الحسين" التابعة لإيران في مدينة "الميادين" بريف دير الزور الشرقي ما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة 3 آخرين.يذكر أن المتحدث باسم القوات الروسية في سوريا أعلن أواخر شهر آب/ أغسطس الماضي أن بلاده نفذت عملية "الصحراء البيضاء" في بادية حمص ضد خلايا تنظيم الدولة، مدعياً أنها أسفرت عن مقتل 327 مسلحاً، وتدمير 134 ملجأ، و17 نقطة مراقبة، و7 مخازن عتاد، و5 مخازن تحت الأرض مخصصة للأسلحة والذخيرة.