مقتل ضابط وعنصر للنظام "قنصاً" على جبهات ريف إدلب الجنوبي

قاسيون - متابعات

قتل عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة بينهم ضابط اليوم، الاثنين 14 أيلول، قنصاً على يد مقاتلي غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وقالت شبكات محلية، إن سرية القناصة التابعة للفصائل العسكرية قتلت، فجر الإثنين، ضابطا في صفوف قوات النظام على محور قرية الدار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي.

ونجحت سرايا القنص، بقتل عنصر آخر من قوات النظام، أمس الأحد، قنصا على محور قرية الفطيرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقبل يومين، أعلنت شبكة إباء التابعة لتحرير الشام، أن "إحدى سرايا القنص الحراري في هيئة تحرير الشام، تمكنت من التسلل إلى منطقة قريبة من العدو، وقتل عنصرين من ميليشيات الاحتلال الروسي قنصا على محور جوباس بريف إدلب".

وكانت الهيئة أكدت أن سرايا القنص أثبتت فاعلية كبيرة في منع قوات النظام وكبدته خسائر فادحة على خطوط التماس.