فراس طلاس يكشف علاقة بشار الأسد باعتذار رامي مخلوف عن تقبل التعازي بوالده

قاسيون – رصد نعى "رامي مخلوف" عبر منشور على الفيس بوك وفاة والده محمد مخلوف، واعتذر عن تقبل أي تعازي بوالده بحجة وباء كورونا.إلا أن رجل الأعمال السوري فراس طلاس كشف عن السبب الحقيقي خلف عدم إقامة مجلس عزاء لوالد رامي مخلوف وخال رأس النظام بشار الأسد. وأشارت مصادر إعلامية ي؛ بأن مخلوف عاد إلى سوريا على خلفية المشـاكل الحاصة بين نجله رامي مخلوف وابن اخته بشار الأسد على خلفية رفــض الأول دفع ضرائب عن شركة “سيريتل” للخزينة العامة.وذكرت المصادر؛ أن محمد مخلوف، خال رأس النظام السوري بشار الأسد ووالد رجل الأعمال رامي مخلوف، قد توفي يوم الجمعة الماضي في مستشفى الأسد الجامعي في العاصمة السورية دمشق، بعد إصــابته بفيروس كورونا. وكان "رامي مخلوف" قد أعلن نبأ وفاة والده عبر الفيس بوك، بقوله؛ “ببالغ الحزن والأسى ودعت والدي اليوم وحفاظاً على سلامة المعزين المحبين أهلنا لم نقم عزاءً لظروف جائحة الكورونا”.من جهته نشر علي مخلوف، وهو ابن رامي مخلوف صورة لجده المتوفي “محمد مخلوف” عبر انستغرام  وعلق عليها بالقول: “الله يرحمك يا جدو ويجعل مثواك الجـنة يا رب”. بالرغم من تبرير عائلة مخلوف عدم إقامة مجلس العزاء، بذريعة الخوف من انتشار فيروس كورونا، وحرصا على سلامة المواطنين حسب قولهم؛ إلا أن ل"فراس طلاس" رأي آخر.وقال طلاس في منشور له على فيس بوك، ؛ "الأسد أصر على عدم إقامة العزاء". وأشار طلاس؛ إلى أن عائلة مخلوف أصرت على إقامة العزاء، حيث ذكر بمنشوره: "مات بطريرك النظام الأسدي محمد مخلوف، وأصر بشار الأسد على عدم إقامة أي تعزية لافي الشام ولا في بستان باشا على الرغم من إصرار عائلة مخلوف".وتفاعل عدد كبير من متابعين طلاس مع المنشور، والذين بدورهم ذكروا في تعليقاتهم بأن  رئاسة الجمهورية نعت محمد مخلوف، ليرد عليهم طلاس بالنفي والقول: "إن بيان الرئاسة مزور وليس حقيقي" حسب موقع اوطان بوست المعارض . واعتبر رجل الأعمال السوري، أن إصرار الأسد على عدم إقامة العزاء لخاله، هو بسبب الخــلافات الكبيرة فيما بينهم، مؤكداً رأيه بأنّ اسم الأسد غاب عن نعوة خاله.والجدير ذكره أنّ محمد مخلوف هو الأخ الشقيق لأنيسة مخلوف زوجة رأس النظام السابق حافظ الأسد ووالدة بشار.ولقي مخلوف مصــرعه يوم السبت الماضي، بعد إصـابته بفيروس كورونا بحسب ما تم تداوله على وسائل الإعلام الموالية.