loader

ليتر البنزين في السوق السورية السوداء بـ 1700 ليرة

قاسيون ـ رصد

تركت أزمة البنزين في السوق السورية ، أثرها على سعر حيث أمدت وسائل إعلام موالية للنظام ، بأن ليتر البنزين أصبح يباع في السوق السوداء بأكثر من 1700 ليرة ، بينما سعره النظام نحو 500 ليرة .

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام ، أن أصحاب السيارات والدراجات النارية صاروا يبيتون عند المحطات قبل يوم أو يومين من ورود الصهريج إلى المحطة، كي يظفروا ببضعة لترات.

وأضافت أن منهم من ينام قربها في الجزر الطرقية والمنصفات، ومنهم من يسهر مع ثلة من صحبة ويقضون السهرة مصطحبين معهم الأركيلة وإبريق الشاي وعدة المتة!

وكشفت الصحيفة أن بعض أصحاب السيارات العامة يعبئون خزانات سياراتهم ويفرغونها عند باعة السوق السوداء، ويعودون بعد 3 أيام للتعبئة من جديد ولبيعها مرة أخرى، إذ يجنون أرباحاً فاحشة مفضلين ذلك على العمل كتكاسي، ولتخفيف الجهد والنفقات .

وأكدت الصحيفة نقلا عن مصدر في "محروقات" أن سبب أزمة البنزين هو تخفيض مخصصات الكازيات بأكثر من النصف .