بعد حريق مخيم موريا.. 10 دول أوربية تستقبل 400 طفل

قاسيون - متابعات

صرح وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر الجمعة أن عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي ستستقبل حوالى 400 مهاجر قاصر لا يرافقهم بالغون وتم إجلاؤهم من جزيرة ليسبوس بعد الحرائق الضخمة في مخيم موريا أكبر مخيمات اللاجئين في اليونان. وفي مقدمة هذه الدول ألمانيا وفرنسا.

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر في برلين الجمعة أن عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي بينها فرنسا وألمانيا ستستقبل حوالى 400 مهاجر قاصر لا يرافقهم بالغون وتم إجلاؤهم من جزيرة ليسبوس بعد الحرائق الضخمة في مخيم موريا أكبر مخيمات اللاجئين في اليونان.

وقال سيهوفر إن: "اتصالاتنا مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سمحت بالتوصل إلى مشاركة عشر منها في نقل" هؤلاء القاصرين، موضحا أن كلا من ألمانيا وفرنسا ستتكفل بما بين مئة و150 من هؤلاء الأطفال.

وكان مخيم موريا الشديد الاكتظاظ في جزيرة ليسبوس اليونانية يؤوي نحو 12,700 طالب لجوء، بينهم 4 آلاف طفل، قبل أن يقضي حريق عليه هذا الأسبوع.