loader

الخبز في اللاذقية غير قابل للاستهلاك البشري

قاسيون ـ خاص

انتقد ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي في اللاذقية ، صناعة الخبز في المحافظة، مشيرين إلى أن الخبز الذي تنتجه الأفران الحكومية سيء جدا وغير قابل للاستهلاك البشري ، بينما ليس لديهم خيارات سوى شرائه أو اللجوء إلى الأفران الخاصة والسياحية ، التي تبيع كيلو الخبز بعشرة أضعاف سعره الحكومي .

وعبر سكان محليون في تصريحات خاصة لـ "قاسيون" عن استيائهم من صناعة رغيف الخبز في اللاذقية ، وخصوصا في أعقاب تطبيق بيعه على البطاقة الذكية قبل أكثر من شهر ، لافتين إلى أن الأفران بدأت باستغلال أن الناس لا يمكنها شراء الخبز من مصدر آخر ، لذلك راحوا يسرقون مكوناته ، حتى أصبح رغيف الخبز سيء جدا ولا تقبل أكله حتى الحيوانات .

وفي السياق ذاته ، أكد مصدر في مجلس محافظة اللاذقية في تصريحات لوسائل إعلام محلية ، بأنهم طالبوا أكثر من مرة بتحسين جودة الرغيف "السيء جداً حالياً" بحسب وصفه ، وتحديداً في الأفران العامة، لكنه أشار إلى أن أحدا لم يستجب لمطالبهم ، مؤكدا في الوقت ذاته بأن هذه المشكلة مستمرة منذ سنوات ، وليس بعد تطبيق بيع الخبز على البطاقة الذكية .

كما أشار المصدر الذي لم تذكر تلك الوسائل إسمه ، أن المشكلة الأخرى في اللاذقية ، هي قضية الازدحام على الأفران التي يجب ألا تستمر وتتطلب معالجة فورية من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مشيراً إلى ضرورة العمل على توطين الخبز بحيث يأخذ كل مواطن من منطقته الكميات التي تلبي حاجته بموجب البطاقة الذكية.