تعرض "معراج أورال" لمحاولة اغتيال في ريف اللاذقية

قاسيون - متابعات

أعلنت ما تسمى "الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون"، عن تعرض زعيمها لمحاولة اغتيال شمال مدينة اللاذقية.

وقالت الميليشيا في بيان لها، الأحد، إن "علي كيالي" الشهير بـ "معراج أورال"، تعرض لإطلاق نار كثيف من قبل مجهولين، اللية الماضية، أثناء جولته الأخيرة في منطقة "كسب" شمال اللاذقية.

وأوضحت أنه تم تبادل إطلاق نار بين كيالي ومرافقته من جهة، والمسلحين من جهة أخرى، في حين لم يذكر البيان أي معلومات عن وقوع إصابات في صفوف كيالي ومرتزقته.

وكان المدعو كيالي تعرض لمحاولة اغتيال مشابهة في صيف عام 2019 أثناء تواجده بريف اللاذقية، تم إدخاله إثرها إلى المشفى، حسبما ذكرت صفحات موالية للنظام حينها.

يذكر أن معراج أورال أو علي كيالي، ولد في مدينة أنطاكية، والتحق منذ نعومة أظفاره بالمنظمات اليسارية، حيث انضم إلى منظمة شيوعية تدعى THKP-C التي تحولت فيما بعد إلى تنظيم أكثر شراسة ودموية سمي DHKP-C، وبدأ معراج أورال في تنظيم شباب مدينته وإدخالهم في هذا التنظيم حتى غدوا أكثرية في قيادته، كما شارك في ما يسمى "جبهة تحرير لواء إسكندرون" التي تأخذ على عاتقها قتال الدولة التركية من أجل إعادتها للوطن الأم سورية... اعتقل عام 1978 لمشاركته في دور المستكشف في عملية تفجير استهدفت القنصلية الأمريكية في أضنة، ثم قيامه بالسطو على بنك في المدينة نفسها، لكنه تمكن في 10 آذار/ مارس 1980 من الهروب من سجن أضنة عن طريق دفع رشوة للسجانين.