المتحدث باسم الجيش الوطني السوري يدين استهداف مجهولين للجيش التركي بإدلب

قاسيون – رصد أدلى المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود" بتصريح حول استهداف قوات تابعة للجيش التركي بالقرب من طريق M4 بإدلب، من قِبَل مجهولين بالأسلحة الرشاشة؛ ما أدى لإصابة جنديين. وذكر "حمود" حسب ما نقل موقع نداء سوريا أن "الجهود الجبارة التي تبذلها قوات الجيش التركي الصديق أزعجت الميليشيات صاحبة المصلحة بزعزعة الاستقرار الحاصل في منطقة شمال غربي سوريا".ولذلك أوعزت -حسب حمود- إلى عملائها بتنفيذ عمل جبان ضد الجيش التركي، مشدداً على أن هذا "الاعتداء السافر" سيكون وبالاً على خلايا "الإجرام" ومشغليهم ومموليهم. جدير بالذكر أن مجهولين يستقلون سيارة من نوع "سنتافيه" أطلقوا النار على مجموعة من عناصر الجيش التركي أثناء تواجُدهم داخل بلدة "معترم" غرب "أريحا" بريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم؛ ما أسفر عن إصابة جنديين بجروح أحدهما حالته حرجة.