loader

"الائتلاف" يدعو لاجتماع طارئ للجامعة العربية بسبب ممارسات "قسد" في شرق الفرات

قاسيون - متابعات

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة التهديدات الكبيرة لوحدة وسلامة الأراضي السورية بسبب الممارسات التي تقوم بها "قسد".

وجاء ذلك في رسالة وجّهها رئيس الائتلاف الوطني نصر الحريري، اليوم، السبت 5 أيلول، إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بخصوص جرائم "قسد" بحق الشعب السوري وقيامها بحملات تهجير قسري ونهب ثروات المنطقة وتغيير مناهج الدراسة.

وأوضح الحريري في رسالته أن معاناة المدنيين في محافظات المنطقة الشرقية دير الزور والرقة والحسكة، تزداد وتتفاقم بسبب تسارع الأحداث فيها خلال الآونة الأخيرة، مضيفاً أن قسد تحاول فرض واقع انفصالي بقوة السلاح في المنطقة.

وأضاف أن سلوك " قوات سوريا الديمقراطية يترافق مع محاولات الاستيلاء على الأراضي والممتلكات، وشرعنة ذلك بإصدار ما يسمى القانون رقم 7 الذي يسمح بوضع اليد على العقارات والمنقولات، لاستخدامها واستثمارها في ظروف تغييب متعمد لأصحابها.

وأردف، أن "قسد" تستولي على ثروات المنطقة ومواردها وآبارها النفطية، وتستخدم الأموال في شراء العقارات قياداتها، لتغيير التوازنات الاقتصادية والاجتماعية في سورية.

وقال إن "قسد" تستغل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها الأهالي، بالتزامن مع حرق محاصيل الفلاحين في مناطق شرقي سوريا بشكل متعمد لعامين متتاليين، ومنعهم من بيع محاصيلهم في مناطق أخرى، بسعر أفضل من السعر الزهيد المفروض عليهم.

الجدير بالذكر أن منطقة شرق الفرات تسيطر عليها قوات سوريا الديمقرطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وتضم محافظة الرقة وأجزاء واسعة من دير الزور والحسكة، ووقعت الشهر الماضي اتفاقية استثمار نفطي مع شركة خاصة أمريكية.