loader

"الدستورية" تختتم أعمالها في جنيف دون تقدم يذكر

قاسيون ـ خاص

اختتمت الجولة الثالثة من مباحثات "اللجنة الدستورية السورية" في جنيف دون تقدم يذكر وذلك بسبب تعنت وفد النظام ، الذي مارس التعطيل والمماطلة كما في المرات السابقة .

وذكر مصدر مقرب من وفد المعارضة في جنيف لـ "قاسيون" أنه لم يتم تحقيق أي تقدم ملموس في المناقشات التي جرت بين وفد الدستورية المصغرة الثلاث ، على مدى ثلاثة أيام ، وذلك بسبب التسويف الذي مارسه وفد النظام عبر الادعاء على أنه لا يمثل الحكومة السورية ، وإنما هو وفد وطني ، وهو ما تسبب بتوتر أجواء الجلسات ، التي توقف بداية بسبب إصابة أربعة أعضاء بفيروس كورونا ، ثم تابعت أعمالها في مناقشة قضايا غير جوهرية كان يصر وفد النظام على مناقشتها .

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، أنه لم يتم تحديد موعد آخر لأعمال الدستورية ، لكن المبعوث الأممي أشار إلى أنه أحس ببعض التقدم في هذه الجلسة ، دون أن يوضح مصدر هذا الاحساس ، إلا إذا كان يقصد الأجواء الإيجابية التي جرت فيها اجتماعات اللجنة الدستورية بين الوفود الثلاث .