loader

النظام يعترف : لم نستطع شراء القمح من فلاحي الحسكة

قاسيون ـ رصد

اعترف النظام السوري ، على لسان رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف ، أنه لم يستطع حتى الآن شراء أي كمية من القمح من فلاحي الحسكة ، وذلك على خلفية القرارات الذي فرضته "قسد" على الفلاحي بمنع إخراج محصولهم من المحافظة .

وقال الخليف في لصحية «الوطن» ، الموالية للنظام بأن تسويق القمح إلى مراكز استلام الحبوب انتهى في كل المحافظات السورية عدا محافظة الحسكة التي ما زال باب التسويق فيها مفتوحاً، وليس هناك توقيت محدد لإغلاقه في المحافظة، وبأن كميات القمح المسوقة من الفلاحين في الحسكة قليلة جداً بعد قرار تحديد ثلاثة أيام في الأسبوع للتسويق.

وبيّن أن سبب ذلك هو استمرار ميليشيا «قسد» بمنع الفلاحين من تسليم إنتاجهم من القمح لمراكز استلام الحبوب في الحسكة، مؤكداً عدم وجود حلول لمشكلة تسويق القمح في المحافظة حتى تاريخه.

وأشار إلى أن الكميات المسوقة إلى مراكز الاستلام في كل أسبوع لا تتجاوز حمولة سيارتين، سعة كل سيارة تتراوح بين 5 و10 أطنان من القمح، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك تسويق خلال الأسبوع، لافتاً إلى أنه في حال اكتشاف أي سيارة محملة بالقمح من «قسد» فإنهم يرغمون الفلاح على بيعها لهم.