loader

"الحرس الثوري" الإيراني يستقدم 50 امرأة لتزويجهن زواج متعة لعناصره في البوكمال

قاسيون – رصد رغم الرفض المتواصل بين الأهالي لهما كثفت  الميليشيات الإيرانية من مساعيها ومحاولاتها الرامية لنشر المذهب الشيعي وزواج المتعة في قرى وبلدات شرقي سوريا الخاضعة لسيطرتها.وقالت  مصادر محلية إن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني حاولت خلال الفترة الماضية نشر زواج المتعة في ريف دير الزور الشرقي إلا أنها اصطدمت برفض كبير من قبل أهالي المنطقة. ووفقاً لما نقله موقع نداء سوريا عن شبكة "عين الفرات" المتخصصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية فإن "الحرس الثوري" استقدم مؤخراً بالتعاون مع المركز الثقافي الإيراني 50 امرأة من العراق وإيران لتزويجهن "زواج متعة" لعناصره في مدينة "البوكمال"تجدر الإشارة إلى أن إيران تولي اهتماماً كبيراً للمنطقة الشرقية من سوريا ونشر التشيع فيها، حيث تعمل على استغلال فقر الأهالي وإجبارهم على اعتناق المذهب الشيعي مقابل مبالغ مالية ومساعدات.