loader

وزير اتصالات النظام يعلق على انتقال شركة MTN لمالك جديد

قاسيون – رصد اكد وزير الاتصالات والتقانة في حكومة النظام  إياد الخطيب عدم وجود قلق على شركة  MTN و مشتركيها أو جودة الخدمة التي تقدمها، أو حصة الدولة من عائداتها في حال تم نقل ملكية أي سهم من أسهم الشركة لمالك جديد. وأوضح الخطيب لـ"صاحبة الجلالة"، أنه لا يمكن لأي شركة خليوي بيع حصة فيها تتجاوز 5% لمالك جديد دون موافقة صريحة من "وزارة الاتصالات والتقانة" و"الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد". وأضاف الوزير أنه في حال حصلت "MTN" على الموافقة، فذلك سيتضمن تعهد كامل من المالك الجديد بالالتزام في الرخصة الممنوحة للشركة الخلوية، بما فيها تسديد حصة الدولة من الرخصة.ولفت وزير الاتصالات إلى أن الرخصة التي حصلت عليها “MTN” سابقاً (والتي سيلتزم بها المالك الجديد) تتضمن شروط تقديم الخدمة للمشتركين، وضوابط جودة الخدمة الواجب تقديمها، التي يتم متابعتها دورياً للتحقق منها. وأوضحت "شركة MTN سوريا" مؤخراً أن قرار الشركة الأم بالخروج من منطقة الشرق الأوسط، لن يؤثر على عمل الشركة السورية واستمراريتها وموظفيها والتزاماتها تجاه المجتمع السوري والمشتركين.وجاء توضيح الشركة عقب إعلان "مجموعة MTN"" العالمية عن نيتها الانسحاب من منطقة الشرق الأوسط والتركيز على إفريقيا، وستكون البداية ببيع حصتها في "شركة MTN سوريا" البالغة 75% إلى "تيلي إنفست" التي تملك 25% في الشركة نفسها.