loader

مصدر في الائتلاف يكشف أبرز محاور اللقاء المرتقب بين جيفري والمعارضة في إسطنبول

قاسيون - متابعات

أعلنت واشنطن عن زيارة مرتقبة لمبعوثها الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري" إلى كل من تركيا وسويسرا بهدف بحث الملف السوري تزامناً مع انعقاد جولة جديدة من مباحثات اللجنة الدستورية في جنيف.

وطلب “جيفري” أن يجتمع مع الائتلاف الوطني السوري، وأعضاء آخرين تابعين لمنظمات المجتمع المدني، وذلك في السادس والعشرين من شهر  آب الحالي في مدينة “إسطنبول” التركية.

وذكرت صحيفة “العربي الجديد” نقلاً عن مصدر من داخل الائتلاف الوطني السوري، أن محاور اللقاء بين “جيفري” والمعارضة السورية، سوف تتركز حول اجتماعات اللجنة الدستورية، وسبل إنجاح أعمالها.

وأضاف المصدر أن المبعوث الأمريكي سيناقش أيضاً، قانون قيصر والعقوبات التي تم فرضها على النظام السوري بموجب هذا القانون في الآونة الأخيرة.

وذكر المصدر أن رئيس الائتلاف الوطني “نصر الحريري” سيحضر الاجتماع إلى جانب عدد من أعضاء الهيئة السياسية.

ولفت أن الائتلاف سيشدد خلال اللقاء على ضرورة أن تقدم الولايات المتحدة الأمريكية دعماً لموقف تركيا بشأن محافظة إدلب من أجل الوقوف في وجه روسيا والنظام السوري.

وأشار أن المعارضة السورية ستناقش مع “جيفري” مسألة أن تقدم واشنطن الدعم السياسي لتركيا بخصوص إعادة قوات النظام السوري إلى حدود سوتشي، سواءً بالطرق العسكرية أو الدبلوماسية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان مساء، الجمعة، إن جيفري سيزور كلاً من تركيا وسويسرا بين 22 - 28 آب/ أغسطس الجاري برفقة وفد من ضمنه نائب مساعد وزير الخارجية، جويل رايبورن.

وذكر البيان أن جيفري سيلتقي القادة الأتراك في أنقرة، وسيبحث معهم قضايا مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، وملف سوريا، والتعاون الثنائي في المنطقة.