بينها تحرش جنسي بالأطفال... نظام الأسد يحيل جرائم "التحالف الأمريكي" إلى القضاء

قاسيون – رصد قال ما يُعرف بـ "المحامي الأول" في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا المدعو "محمد علي دهش": إنه يعمل بالتنسيق مع وزارة العدل التابعة لنظام الأسد على جمع كافة الأدلة الخاصة بـ"جرائم" التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة المرتكبة في سوريا.وذكر أن النظام سيقوم بعد جمع الأدلة بتحريك الدعوى العامة ضد مرتكبي "الجرائم"، وهم وزراء الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، على حد قوله. واعتبر أن الدعوى ستأتي لجملة من الأسباب، وأولها حسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عنه، هو هجوم الجيش الأمريكي على حاجز لنظام الأسد في قرية "تل الذهب" بريف القامشلي شمال الحسكة قبل أيام.وأردف بأن من بين "الجرائم" تدمير 35 منزلاً من قِبل التحالف الدولي في بلدات "الشدادي" و"الهول" و"تل براك" في محافظة الحسكة. واتهم "دهش" التحالف الدولي بالتحرش جنسياً بمجموعة من الأطفال الصغار، مقابل دفع دولارات لهم، وذلك أثناء سباحتهم بالقرب من جسر "حريز" داخل بلدة "تل حميس" بريف الحسكة.ومن بين القضايا أيضاً حسب ما نقل موقع نداء سوريا  توقيع شركة أمريكية عقداً مع ميليشيات الحماية، فيما يخص استخراج النفط في شمال شرقي سوريا، إلى جانب فرض الولايات المتحدة قانون "قيصر" على نظام الأسد وداعميه، معتبراً إياه "عملية حصار سياسي واقتصادي غير شرعي". يُذكر أن نظام الأسد دائماً ما يتحدث عن نيته رفع دعاوى قضائية ضدّ بعض رؤساء الدول الغربية، بحجة التدخل غير الشرعي في سوريا، ومن بين تلك الدعاوى ما كانت قد رُفعت ضد الرئيس الأمريكي في "محاكم" مدينة حلب، بسبب "اعتدائه الصارخ على السيادة السورية"، وهو ما أثار سخرية واسعة.