لماذا استهدفت الحزمة الجديدة من قانون قيصر هذه الشخصيات

قاسيون - متابعون

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، عقوبات اقتصادية على 6 شخصيات عسكرية وسياسية مقربة من رئيس النظام بشار الأسد، ضمن قانون قيصر.

وبحسب بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، استهدفت العقوبات، "يسار إبراهيم"، مساعد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، “نتيجة استخدامه شبكاته في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه، بإبرام صفقات فاسدة تثري الأسد، بينما يموت السوريون من نقص الغذاء والدواء”، ويعرف عن يسار ابراهيم أنه الذراع الاقتصادي لأسماء الأسد وعائلتها.

كما شملت العقوبات المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد، لونا الشبل، التي تنحدر من مدينة السويداء، مواليد العام 1975، عملت في قناة الجزيرة سابقاً، تداولت وسائل إعلام أنباء عن خلافات كبيرة بينها وبين وبين زوجة بشار الأسد، ساهمت بشكل كبير في كيفية ظهور شخص بشار خلال العشر السنوات الأخيرة، وعملت على تبرير جرائم النظام.

واستهدفت العقوبات محمد عمار الساعاتي، -زوج لونا الشبل- وهو أحد كبار مسؤولي حزب “البعث” الحاكم، وكان يترأس “اتحاد طلبة سوريا”، معروف بعلاقته الوطيدة مع ماهر الأسد شقيق بشار الأسد. 

وأوضح البيان أن الساعاتي “قاد منظمة سهّلت دخول طلاب الجامعات إلى الميليشيات التي يدعمها الأسد”. 

وشملت العقوبات أيضًا قائد قوات “الدفاع الوطني”، فادي صقر، وقائد “اللواء 42″، العميد غياث دلة، التابع لـ”الفرقة الرابعة”، وقائد فوج “الحيدر” في قوات “النمر”، سامر إسماعيل.