تصفية أم حادثة.. مقتل عقيد في جيش النظام دهساً وسط اللاذقية

قاسيون - متابعات

قتل العقيد في جيش النظام "موفق حسين عجيب" دهساً بسيارة نصف شاحنة بالقرب من المشفى العسكري في مدينة اللاذقية "مشفى زاهي أزرق".

وتناقلت صفحات موالية صورة للعقيد خلال مفارقته الحياة، وسط الشارع، أول أمس، أمام المارة. 

وقال شهود عيان إن السيارة نصف شاحنة فجأة ظهرت وهي تسير بسرعة كبيرة، وصدمت "عجيب" (50 عاما) عندما كان يحاول قطع الشارع، وقذفته عدة أمتار أمامها، قبل أن يسقط بين عجلاتها ويتحول إلى جثة هامدة. 

وتابعت السيارة سيرها بسرعتها الهائلة، حسب الشهود، لتختفي عن الأنظار، ولم يتم التعرف عليها ولا على سائقها، حيث مازال البحث مستمرا عنهما. 

ولم تكن حادثة الصدم الأولى التي يذهب ضحيتها ضابط مشارك في جرائم الأسد، ففي بداية أيار مايو الماضي قتل الملازم أول "وجيه مصعب الأسد" مع والده "مصعب"، حين صدمتهما سيارة على طريق جبلة اللاذقية، ولاذت بالفرار أيضا، مما يرجح وجود نية القتل القصد لتخلص النظام من ضباطه.