استدعاء المعارض رياض سيف للشهادة في قضية "أنور رسلان"

قاسيون - متابعات

طلبت جهة الدفاع، من المحكمة المختصة بقضية الضابط المنشق أنور رسلان في كوبلنز، شهادة المعارض السوري رياض سيف كشاهد للدفاع.

وأخبر مندوب وزارة الخارجية الألمانية، المحكمة أن قبول لجوء انور رسلان جاء على خلفية رسالة توصية وتزكية من رياض سيف وابنته جمانة سيف-وهي من فريق الادعاء ECCHR- للخارجية الألمانية، وتم قبول طلب اللجوء بناء على هذه الرسالة من المعارضة السورية.

وفي وقت سابق، أكدت زوجة سيف عبر منشور بصفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، أن زوجها ساعد رسلان في لجوئه.

 وقالت إن زوجها قدم المساعدة لرسلان بناء على توصية رجال أعمال سوريين مقيمين في الأردن، وأنه يخشى على نفسه من التصفية، وأن بعض أقاربه قضى في مجزرة الحولة.

ورياض سيف صاحب الـ 74 عامًا ولد في دمشق لأسرة من الطبقة المتوسطة، وحصل على الثانوية العام في العام 1965، والتحق بكلية العلوم جامعة دمشق، بينما لم يكمل دراسته بها واتجه للعمل الصناعي. وأسس في بداية حياته العملية مصنعًا للنسيح، وصارت الشركة من أكبر الشركات للألبسة الجاهزة والتي توسعت حتى صارت تصدر لأوروبا وبلدان أجنبية أخرى.