كيف علق سياسيون لبنانيون على حكم "اغتيال الحريري"؟

قاسيون – رصد أثار إصدار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الثلاثاء، حكمها في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، ردود فعل بين السياسيين اللبنانيين. وقال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي: "اليوم وبعد حكم المحكمة الخاصة، يجب أن نربح لبنان الذي آمن به الرئيس الشهيد (رفيق الحريري) وطنا واحدا موحدا". وأضاف بري، في بيان: "وليكن لسان حال اللبنانيين العقل والكلمة الطيبة، كما عبر الرئيس سعد الحريري (رئيس الوزراء اللبناني السابق ونجل رفيق الحريري) باسم أسرة الراحل".بدوره، أعرب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، عن أمله في أن "يشكل حكم المحكمة الدولية، معبرا لإحقاق العدالة وإرساء الاستقرار". وتابع دياب، في بيان: "نستذكر اليوم الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي ترك بصمات مضيئة في تاريخ لبنان، وستبقى إنجازاته في حاضر ومستقبل اللبنانيين".من جهته، رأى رئيس الحكومة السابق تمّام سلام، أنّ "قرار المحكمة هو ساعة للتأمل وإعمال العقل، والتفكر في سبل إنقاذ البلاد مما هي فيه والسعي رغم كل المرارات، للحفاظ على الوحدة الوطنية". وأضاف سلام، في بيان: "أخيرا قالت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان كلمتها في قضية حفرت عميقا في قلب وضمير كل مواطن لبناني حر، هي جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري التي أريد منها تعميم الظلام في بلد النور، وقتل الحلم باستقلال حقيقي للبنانيين".أما رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، فقال في بيان: "مع صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جريمة اغتيال الحريري، يدخل لبنان زمن العدالة عن كل جرائم الاغتيال والعنف السياسي التي دفع اللبنانيون أثمانا باهظة بسببها على مدى سنوات طويلة". وفي وقت سابق الثلاثاء، أدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، خلال جلسة في مدينة لاهاي بهولندا، سليم عياش، عضو "حزب الله"، وبرأت المتهمين الثلاثة الآخرين، وهم: حسن مرعي، وحسين عنيسي، وأسد صبرا. وحدّدت المحكمة 21 سبتمبر/ أيلول المقبل موعدا لإصدار العقوبة بحق عياش في اغتيال الحريري عبر تفجير أثناء مرور موكبه بالعاصمة بيروت، في 14 فبراير/ شباط 2005. الاناضول