loader

بالأسماء.. وفاة 60 طبيباً بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام

قاسيون - متابعات

نشرت صفحة منصة الصحة الطبية السورية، قائمة بأسماء 60 طبيبًا وصيدلانيًا توفوا بسبب إصاباتهم بفيروس كورونا، في مناطق سيطرة النظام.

وتتضمن القائمة التي نشرتها المنصة اليوم الأحد 16  آب، 55 طبيبًا وستة صيادلة قالت إنهم توفوا خلال الفترة الماضية.

1- الدكتور تمام الأشقر 

2_ الدكتور الشاب محمد التقي

3- الدكتور انمار حافظ

4- الدكتور عبد الخالق الهاشمي

5- الدكتور جاني حداد

6- الدكتور شارل توتل

7- الدكتور مكرم خوري

8- الدكتور دريد يازجي

9- الدكتور رفعت داغستاني

10- الدكتور محمد زياد خميس

11- الدكتور فائز نظمي درويش

12- الدكتور أحمد وليد بغدادي

13- الدكتور خالد خليل زركلي

14- الدكتور سهيل سليم مطانيوس

15- الدكتور رياض عصيدة

16- الدكتور عماد القاضي

17- الدكتور نبيل الشريف

18- الدكتور باسم عمران

19- الدكتور قصي بيرقدار

20- الدكتور محمد يوسف سعيد

21- الدكتور وضاح أيمن الحسن

22- الدكتور ياسر الهزاع

23- الدكتور رشيد المنجد

24- الدكتور محمد فريز الامام

25- الدكتور محمد خير حمود

26- الدكتور رياض عجوز

27- الدكتور نبيل محمود الصفدي

28- الدكتور محمود غبور

29- الدكتور سهيل جزارة

30- الدكتور مجيب ملحم

31- الدكتور محمود سبسوب

32- الدكتور عزمي فريد

33- الدكتور قاسم محمد عمار

34- الدكتور ابراهيم حبي

35- الدكتورة هيام شهاب

36- الدكتور فارس العكل

37- الدكتور ابراهيم الزعبي

38- الدكتورة أروى بيسكي

39- الدكتور غسان تكلة

40- الدكتور خلدون الصيرفي

41- الدكتور أنطوان جبلي

42- الدكتور علي فريح

43- الدكتور صالح المحمد

44- الدكتور الشاب وضاح الحسن

45- الصيدلاني سليمان عفارة

46- الدكتورة سميرة بلال

47- الصيدلاني يحيى الخراط

48- الصيدلاني باسل شما

49- الصيدلانية هيام شهاب

50- الدكتور ابراهيم زيتوني

51- الدكتور باسل شماص

52- الصيدلاني أدوار لويسة

53- الدكتور هشام مهايني

54- الدكتورة ريتا كشيشان

56- الدكتور ياسر هزاع

57- الدكتور مروان الصيدلي

58- الدكتور زهير جواد مهرات

59- الدكتور علي قاسم عربي (أزمة قلبية)

60- الدكتور تيسير عيسى الصباغ

وتداولت صفحات سورية، صورة تظهر انحناء أطباء وممرضين أمام جثمان الدكتور محمد هشام التقي، في مشفى المجتهد بدمشق.

وفي الآونة الأخيرة شهدت مناطق سيطرة النظام تفشياً كبيراً لوباء كورونا، حيث ارتفعت الإحصائيات الرسمية، مع التأكيد على أن الأرقام الحقيقية أكبر بثير.