loader

عضو في برلمان النظام يكشف تفاصيل دقيقة للوعكة الصحية التي أصابت بشار الأسد

قاسيون – رصد
كشف أحد أعضاء برلمان الأسد، يوم أمس الخميس، تفاصيل الوعكة الصحية لرئيس  النظام في سوريا بشار الأسد أثناء خطابه أمامهم، مؤكدا أن أمن الأسد الخاص هدد الجميع بعدم التكلم عن تفاصيل الحادثة.
وروى أحد أعضاء برلمان الأسد تفاصيل الحادثة لأحد المقربين له، إنه لاحظ كالجميع اضطرابات لا إرادية في حركة بشار الأسد منذ دخوله القاعة، وأن الأسد بدأ خطابه بحديث منطلق وبدون النظر إلى النص المكتوب، ليتحول وبسرعة إلى الهمود، فصار يتكئ بكلتا يديه على المنبر أمامه.
وأضاف المصدر، أن وتيرة شرب الماء ازدادت لدى الأسد ليقترب منه أحد مرافقيه ناصحاً إياه بمغادرة القاعة لدقائق كما ظهر، ليغيب الأسد لنصف ساعة وليس دقائق وتغير وضعه لتعاود الأعراض بالظهور عليه كاختلال التوازن.
وأكد المصدر، أن فم بشار الأسد بدأ يختلج بطريقة تذكر بمصـابي الصـرع، وعند توقفه عن الكلام حاول أن يجلس على أول كرسي، لكنه غير رأيه وخرج من القاعة.
وأردف عضو برلمان الأسد أن فريق أمن قصر بشار الأسد أعطى تعليماته للأعضاء أن عليهم المرور أمامه، والسلام عليه، بأسرع ما يمكن،بحسب صحيفة الجسر ووكالة "زيتون" التي نقلت عنها الخبر.
وتابع المصدر حديثه ،أن ضابطاً من القصر جاء وهو يرتدي ثياباً مدنية وبعمر الخمسين طلب منهم عدم التكلم بأي وسيلة عما حدث مع الأسد، وطمأن ضابط القصر أعضاء برلمان الأسد بأن الأسد مرهق بسبب اعبائه الكثيرة الطارئة، وأن لا خـوف على صحته، ووعد بأن يشاهدوه قريباً بطريقة ما،حسب زعمه.
وأعلنت وكالة أنباء الأسد، سانا،  الأربعاء الماضي، أن بشار الأسد توقف عن الكلام لدقائق أثناء كلمة له أمام “مجلس الشعب” بسبب إصابته بحالة هبوط ضغط.
وأوضحت الوكالة الموالية في تصريح مقتضب، للمشاهدين أن كلمة رأس النظام في سوريا بشار الأسد أمام أعضاء برلمانه ستتابعونها “مسجلة” مساء نفس اليوم والتي تخللها توقف لبضع دقائق ناتج عن حالة هبوط ضغط طفيفة أصابت رأس النظام “بشار الأسد “قبل أن يعود ليستأنف الكلمة بشكل طبيعي.
الجدير بالذكر أن  وسائل إعلام إيرانية كشفت في وقت سابق  عن خضوع بشار الأسد لعملية جراحية خطيرة، تحت إشراف إيراني لإنقاذه من ورم على المخ أفقده القدرة على الحركة لبعض الوقت.