هل تم نقل بشار الأسد إلى مشفى الشامي ..؟

قاسيون ـ خاص

أفادت مصادر إعلامية خاصة لـ "قاسيون" أن بشار الأسد وبعيد البدء بخطابه أمام أعضاء مجلس الشعب ، بحدود الساعة الحادية عشرة صباحا ، وبعد أكثر من نصف ساعة ، أعلم أعضاء مجلس الشعب أنه يعاني من انخفاض الضغط ، ولم يأكل منذ يومين ، وبأنه بحاجة لاستراحة لكي يجلس على الكرسي ، ثم قطع خطابه وغادر القاعة . 

وأكدت المصادر ، نقلا عن الفريق الإعلامي الذي كان يقوم بأعمال تغطية الخطاب ، أن بشار الأسد غاب لأكثر من ساعتين ، قبل أن يعود ويستأنف الخطاب ، مشيرة إلى أنه يعتقد أنه تم نقله إلى مشفى الشامي ، حيث أجرى فحوصات سريعة هناك ، ثم عاد لمعاودة الخطاب وقد بدت عليه أثار التعب والمرض .

وكان تلفزيون النظام السوري أعلن اليوم عن تعرض بشار الأسد لهبوط مفاجئ في ضغط الدم خلال خطابه أمام أعضاء مجلس الشعب ، ثم لم يلبث أن تابع الخطاب بعد فترة وجيزة ، دون أن يشير إلى نقله إلى المشفى .