loader

فنانة كويتية تهاجم اللبنانيين : اللبنانيون"ينتخبون عيال حرام ويتنمّرون على حسين الجسمي"

قاسيون – رصد
هاجمت الفنانة شمس الكويتية الطبقة الحاكمة في لبنان بقسوة، في معرض دفاعها عن الفنان الإماراتي حسين الجسمي في وجه حملة التنمّر التي تعرض إليها بعد الانفجار الضخم الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت.
وغرّدت شمس على حسابها الرسمي في موقع "تويتر": "لبنان يعاني من زنا المحارم لأن كل زعمائه اغتصبوه .. عار عليكم يا لبنانيين لو خليتوا ناقصين الشرف والحرامية والمرتزقة يضلون حاكمينكم ويغتصبون بلدكم .. شاغلينكم بالطائفية والوضع الاقتصادي .. جاهدوا لطردهم كلهم ما عندكم شي تخسروه".
وأضافت في تغريدة لاحقة حسب موقع عناوين  : "ينتخبون فاسدين وعيال حرام ويسلمون بلدانهم للخونة والحرامية ويمشونهم مشي الخرفان!! ويتحكمون فيهم وإذا جتهم مصيبة تنمّروا على الفنان المحترم حسين الجسمي والله عيب وحرام وقلة ذوق والنتيجة هو متوفق وثري ومبسوط والي يتنمرون عليه فاشلين وحاكمهم زعيم مغتصب كرامتهم!!".
وبدأت حملة التنمّر ضد الجسمي بعدما تنبّه المتابعون الى أن الفنان نشر بتاريخ 2 آب (أغسطس) الجاري (2020) تغريدة كتب فيها: "بحبّك يا لبنان لتخلص الدني". وتربط حملات التنمّر المتكررة ضد الجسمي، بين محبة الفنان لأي شخص أو مكان، بفأل سوء.

ولم تلتفت شمس إلى أن حملات التنمّر انطلقت عربياً، وليس لبنانياً، خاصة أن الناشطين في لبنان على مواقع التواصل دعوا إلى تعليق المشانق، ومحاسبة كل مسؤول عن الانفجار الذي خطف أكثر من 135 قتيلاً بلحظات مروّعة لم يشهد لها مثيلاً آلاف اللبنانيين الذين عاشوا الحرب وفصولها على مدى سنوات وجولات عدة.
وأعلنت الحكومة الكويتية عن إرسال مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان. وأكد وزير الديوان الأميري، أن "هناك توجيهات سامية بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان، لمواجهة آثار الانفجار في مرفأ بيروت".