loader

"هادي البحرة": المعركة القادمة في سوريا ستكون " سياسية"

قاسيون – رصد أفاد الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة "هادي البحرة" بعدم وجود نية لتأجيل الاجتماع القادم للجنة المقرر عقده في الرابع والعشرين من شهر آب/ أغسطس الجاري.وخلال ورشة عمل عقدتها اللجنة الدستورية عبر منصة إلكترونية ذكر "البحرة" أنه لم يتم تأجيل الاجتماع حتى الآن، وفي ذات الوقت لم يستبعد تأجيله في حال تطورت إحصائيات "كورونا" في "سويسرا" (حيث سيُعقد الاجتماع). واعتبر أن "الاتفاقيات الميدانية في كل المناطق السورية مؤقتة"، وأوضح أنها "مرحلة تنظيمية لتصبح الأمور العسكرية منضبطة، وفي هذه اللحظة ستنطلق العملية السياسية".وأشار حسب ما نقل نداء سوريا إلى أن المعارك العسكرية في سوريا تتجه نحو الانحسار، واعتبر أن المعركة القادمة ستكون "معركة سياسية". وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "غير بيدرسون" قد ذكر أن الجلسة الثالثة من اللجنة الدستورية ستُعقد بجنيف في الرابع عشر من شهر آب/ أغسطس الجاري، ولفت إلى أن موعد انعقاد الجلسة تم تأكيده مع المشاركين الرئيسيين من ممثلي "المعارضة السورية" ونظام الأسد، معرباً عن أمله في عدم تأجيلها بسبب "كورونا".