ريف اللاذقية.. مقتل 15 عنصراً للنظام وصفحات موالية تنعى ملازم أول (صورة)

قاسيون - متابعات

أفاد شبكات محلية معارضة، بمقتل أكثر من 15 عنصراً، وجرح قرابة 20 آخرين، للنظام والميليشيات الإيرانية على محور الحدادة بريف اللاذقية الشمالي، بينما نعت صفحات موالية ملازماً قتل على ذات المحور.

وشنت قوات النظام والميليشيا المساندة له، هجوماً على محاور جبل الأكراد في ريف اللاذقية، أدت لاندلاع اشتباكات مع الفصائل المدافعة عن المحور.

وتزامنت الاشتباكات مع غارات جوية روسية بالصواريخ استهدفت تلال الحدادة والكبينة وبلدات تردين والتفاحية مع قصف مكثف بالمدفعية وراجمات الصواريخ.

ونعت صفحات موالية، مقتل الملازم أول "عبود العبود"، حيث نشرت صوراً له، وأكدت أنه قتل على محور الحدادة بريف اللاذقية . 

وفي سياق متصل، قال الدفاع المدني إن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 7 آخرون فجر الإثنين جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية ومدفعية النظام أطراف مدينة بنش الشمالية وخيم للنازحين، بخمس غارات جوية و10 قذائف مدفعية.

وتشهد الأيام الأخيرة، توتراً كبيراً على جبهات ريف إدلب، حيث يتوقع بدء عملية عسكرية في المنطقة، غير أن النظام شن هجومه الأول في ريف اللاذقية.