"الجولاني" يتفقد الجبهات و"الوطنية للتحرير" تدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى ريف إدلب

قاسيون متابعات

تفقد القائد العام لهيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني"، خطوط التماس، على جبهة جبل الزاوية، في وقت دفعت فيه الجبهة الوطنية للتحرير بتعزيزات ضحمة من ريف حلب الشمالي إلى جبهات ريف إدلب.

ونشرت حسابات مقربة، من الهيئة، صوراً للجولاني، قالت إنها خلال تفقده لجبهات جبل الزاوية.

وقالت هذه الحسبات، إن الجولاني أكد خلال زيارته أنَّ الخيار العسكري هو المفتاح للسيطرة على أي شبر أُخذ بالدماء على عكس ما يتم الترويج له عن تسليم جنوب M4 دون قتال. 

بدورها أفادت مراصد معارضة، وصول تعزيزات عسكرية، وصفت بالأضخم، قادمة من ريف حلب الشمالي، توزعت على كافة جبهات ريف إدلب.

وبحسب المراصد، فإن أرتالاً عسكرية كبيرة تابعة للجبهة الوطنية للتحرير، عبرت من ريف حلب ودخلت ريف إدلب.

وتأتي هذه الاستعدات، تزامناً مع مقتل وإصابة  10 مدنيين بقصف جوي ومدفعي من قبل ميليشيات النظام على ريف إدلب.

وفي الأيام الأخيرة، ارتفعت وتيرة التصريحات، عبر صفحات موالية عن اقتراب عملية عسكري في إدلب، تزامناً مع غارات روسية متواصلة في المنطقة.