loader

مدينة حماة تصحو على جريمة مروعة ضحيتها أم وطفلها

قاسيون – رصد
شهدت  مدينة حماة اليوم السبت ثاني أيام عيد الأضحى جريمة مروعة راح ضحيتها أم وطفلها بعد أن قتلا بأداة حادة.
وقالت مصادر محلية  في المنطقة إن الأهالي عثروا على جثة المرأة في منزلها وطفلها الذي كان يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن تركه القتلة ظناً منهم أنه فارق الحياة.
وأفادت المصادر بأن منزل المغدورة يقع بالقرب من مسجد "الزبير بن العوام" في "حي الأربعين" وسط مدينة حماة، فيما لم تتبين دوافع الجريمة، خاصة وأن الضحية فقيرة الحال.
وأشارت المصادر إلى أن الطفل الذي يبلغ من العمر ثلاثة أعوام في حالة حرجة لإصابته في منطقة الرقبة والصدر، بينما الأم فارقت الحياة على الفور لتلقيها أكثر من 10 طعنات في مختلف أنحاء جسمها، حيث نقلا إلى مشفى حماه الوطني.
وأكدت المصادر أن قوى الأمن الجنائي التابعة للنظام  في حماة فرضت طوقا أمنيا في منطقة الجريمة وسط تشديد أمني وإجراء التحقيقات مع أصحاب المنازل المجاورة لمنزل المغدورة، حيث لم تتم معرفة الفاعلين حتى الآن.
وتشهد محافظة حماة حسب موقع زمان الوصل في الآونة الأخيرة فلتانا أمنيا كبيرا سمح بارتكاب عشرات الجرائم بينها القتل والسرقة، في ظل عجز النظام عن بسط سلطته.