لماذا شطبت أمريكا اسم "سمية حمشو" من لائحة عقوبات "قيصر" وما علاقة قطر

قاسيون - متابعات

شطبت وزارة الخارجية الأمريكية، اسم "سمية صابر حمشو" من العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على النظام، بموجب قانون “قيصر”.

وبحسب بيان للوزارة أعلنت حذف اسم سمية حمشو من قانون العقوبات، بعد أكثر من شهر على إدراج اسمها ضمن قائمة العقوبات، دون أي توضح عن سبب شطب الاسم من قائمة العقوبات. 

وسمية حمشو (55 عامًا) هي الشقيقة الكبرى لرجل الأعمال الداعم للنظام محمد حمشو، ومتزوجة من رسلان الخياط، وتعتبر سيدة أعمال قطرية كونها تملك الجنسية.

وجاء حذف اسمها بعد أيام من انسحاب شقيقها "محمد حمشو" من اتنتخابات مجلس الشعب، التي جرت في الـ 17 من الشهر الجاري.

وبحسب مراقبين، فإن حذف اسم سمية حمشو زوجة رسلان خياط ووالدة رامز ومعتز خياط الذين حصلوا جميعاً على الجنسية القطرية، تزامناً مع انسحاب شقيقها من انتخاب مجلس شعب النظام، لم يكن عبثاً، مما قد يشير لمعرفتهم بتغيرات قريبة في بنية النظام، وذلك لمكانة العائلة في قطر.

وأعلن النظام في 2012 الحجز على أموال سمية حمشو وأموال زوجها وأولادها بتهمة تمويل الإرهاب، في دلالة على دعمها للمظاهرات السلمية حينها، ومعارضتها للنظام على خلاف شقيقها المقرّب من ماهر الأسد. 

وابنها هو معتز الخياط الذي يترأس مجلس إدارة شركة “أورباكون” للتجارة والمقاولات التي تتخذ من قطر والخليج مقرًا لها، والتي لديها تنوّع كبير في المشاريع، كمراكز التسوق وأهمها “قطر مول”، الذي يعد أكبر مركز تسوق في قطر. 

كما يمتلك أولاده آلاء ومحمد ورامز عددًا من الشركات في قطر بمختلف الاختصاصات.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت عن حزمة عقوبات جديدة ضد النظام السوري، بموجب قانون “قيصر”، الأ{بعاء الفائت، شملت 14 كيانًا وشخصية في النظام.