مصادر محلية توضح حقيقة عثور قوات النظام على مركز اتجار بأعضاء بشرية في ريف إدلب

قاسيون - متابعات

نشرت وكالة "سانا" التابعة للنظام، تقريراً قالت إنه لاكتشاف مركز لبيع الأعضاء البشرية والاتجار بها، في قرية الغدفة بريف إدلب الشرقي.

وأكد نشطاء من القرية لشبكة "شام" المحلية، أن المكان الذي نشرت "سانا" صوره، هو لمخبر تشريح مرضي لأحد الأطباء من أبناء القرية، حيث كان يحتفظ بخزعات المرضى ومعلومات عنهم.

وقالت "سانا"، في تقريرها إن عناصر من قوات النظام عثروا على عدد كبير من الأعضاء البشرية محفوظة بمادة "الكلوروفورم" داخل أحد المنازل في قرية الغدفة بمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب.

ونشرت الوكالة صوراً، لما قالت إنها بقايا لأعضاء بشرية، تقوم بالاتجار بها "التنظيمات الإرهابية"، حسب وصفها.

وكانت القرية الواقعة في ريف معرة النعمان سقطت في الهجوم الأخير للنظام والميليشيات الإرانية، مطلع العام الجاري.