loader

للمرة الثانية .. بشار الأسد لا يؤدي صلاة العيد

قاسيون ـ رصد

تغيب رئيس النظام السوري ، بشار الأسد ، عن صلاة العيد ، للمرة الثانية منذ توليه السلطة قبل أكثر من 20 عاما ، حيث كانت المرة الأولى في عيد الفطر الماضي ، بحجة الإجراءات الاحترازية ، نتيجة فيروس كورونا .

وكانت وزارة الأوقاف في حكومة النظام ، قد أعلنت قبل يومين من العيد ، عن إلغاء صلاة العيد في مساجد دمشق وريفها ، بسبب انتشار فيروس كورونا ، بينما سمحت بأداء الصلاة في باقي المحافظات ، مع اتباع الإجراءات الصحية ، لتجنب الإصابة بالمرض .

وعلق ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ، بأن قرار إيقاف الصلاة في مساجد دمشق وريفها ، يجب أن لا يمنع رئيس البلاد عن أدائها ، حتى لو اضطره الأمر للذهاب إلى محافظة أخرى ، أو أقامتها في مكان ما من القصر ، برفقة عدد من رجال الدين وبعض المسؤولين ، مع عدم المعايدة .

وذهب البعض بأن قرار وزارة الأوقاف كان من أجل أن لا يؤدي بشار الأسد الصلاة ، مشيرين إلى أنه كان بالإمكان اتباع نفس الإجراءات الاحترازية في دمشق وريفها ، والتي تم فرضها في باقي المحافظات ، ولكن دون تعطيل الصلاة ، لأنه بحسب قولهم أن انتشار كورونا في باقي المدن السورية لا يقل خطورة عنه في دمشق وريفها .