loader

أول تعليق للجيش المصري على أنباء إرسال قوات إلى سوريا

قاسيون - متابعات

علق الجيش المصري على أنباء تداولتها وسائل إعلامية، تفيد بإرسال الجيش المصري قوات لدعم قوات النظام على جبهات ريفي إدلب حلب.

ونفى اللواء “كمال عامر” رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب المصري، هذه الأنباء جملة وتفصيلاً.

وقال عامر إن موضوع إرسال قوات من الجيش المصري لم يتم التطرق إليه بأي شكل من الأشكال إذ لم يُطلب البرلمان منه تفويضاً بهذا الخصوص.

ولفت إلى أن التفويض لإرسال قوات من الجيش المصري خاص بليبيا فقط، حيث لم يُعط تفويض بإرسال قوات إلى مكان آخر حسب تصريحه لموقع “إرم نيوز”.

بدوره قال اللواء “يحيى كدواني” وكيل لجنة الدفاع في مجلس النواب المصري إشارته إلى عدم صحة الأنباء المتعلقة بإرسال قوات إلى سوريا، واعتبرها شائعات لا أساس لها من الصحة.

وكشفت مصادر إعلامية عن تقديم النظام المصري الدعم العسكري لنظام الأسد، وذلك عبر إرسال أسلحة وذخائر، بالإضافة إلى عناصر مصريين إلى سورية.

وفي وقت سابق، من أمس الخميس، قالت وكالة الأناضول: “إن مصدرًا عسكريًا موثوقًا صرح لها بأن النظام المصري أرسل قوات مسلحة مؤخرًا إلى ريف حلب ومحيط إدلب بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني.”

كما تحدث الناطق باسم الجيش الوطني يوسف الحمود، عن وصول 150 جندياً مصرياً، نزلوا في مطار حماة قادمين من مصر، توزعوا على جبهات ريفي حلب إدلب،