loader

شملته قائمة قيصر الجديدة.. من هو "زهير الأسد" الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد

قاسيون - متابعات


برز في قائمة العقوبات الجديدة، التي فرضتها الخزانة الأمريكية، في إطار قانون قيصر، اسم "زهير الأسد"، وابنه "كرم الأسد"، ليتساءل السوريون من هما وما صلة قرابتهما برئيس النظام.


وزهير توفيق هو الأخ غير الشقيق لرئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد، وقائد الفرقة الأولى التابعة للجيش النظامي، بحسب مركز "مع العدالة" الحقوقي، والذي يرصد جرائم النظام السوري.

وخدم زهير في الجيش النظامي عقب تخرجه من الكلية الحربية في سرايا الدفاع، التي كان يقودها رفعت الأسد (شقيق حافظ الأسد)، ثم تدرج في الرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة لواء ركن وعين قائدا للفرقة الأولى - ميكانيكي.

ومع انطلاق الثورة السورية في 2011، تولى زهير قيادة "اللواء 90" في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، وقد عرف هذا اللواء باسم "الحيطة" أو"90 دبابات"، وتعتبر هذه الفرقة مستقلة عن بقية الفرق العسكرية وتتبع مباشرة هيئة الأركان العامة في العاصمة السورية دمشق.

وقال تقرير "مع العدالة"، إن زهير الأسد يعتبر مسؤولا مباشرا عن جميع الجرائم التي ارتكبها "اللواء 90" في ريف دمشق الغربي، والقنيطرة، ودرعا، ويأتي في مقدمتها عملية "مثلت الموت".

وتدرب (زهير) على يد رفعت الأسد في سرايا الدفاع بعد تخرجه من الكلية الحربية مباشرة، ليتشرب الحقد الطائفي من الثمانينات.

وكذلك برز دور ابنه "كرام الأسد" بتسليح ميلشيات لصالح النظام في منطقة "الحضر" بريف السويداء، وغيرها من المناطق القريبة من نقاط تمركز لواء الدبابات التابع لوالده.

وأصدرت الخزانة الأمريكية، أمس الأربعاء، حزمة عقوبات جديدة، شملت شخصيات وكيانات موالية للنظام، في إطار قانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري.