loader

ارتفاع الأسعار يسرق فرحة العيد في مناطق النظام

قاسيون – رصد
 شهدت الأسعار في مناطق النظام و بالتزامن مع التحضيرات لعيد الأضحى المبارك ارتفاعا كبيرا فوق الارتفاعات التي كانت قد  شهدتها مؤخرا
واشتكى مواطنون كثر ومنهم موظفون وموظفات بأن  الأسعار تغلي وتفور بالأسواق  الأمر الذي سيغيب فرحة العيد لهذا العام .
وأوضح المواطنون في تصريحات لإعلام النظام  أن كل شيء أسعاره نارية، فسعر البنطال الولادي من النوع الرديء، يباع على البسطات بسعر 5 آلاف ليرة، وفي بعض الأسواق ب 12 ألف ليرة، والحذاء 9 آلاف ليرة.

وأما كيلو الحلويات العربية العادية فأكثر من 15 ألف ليرة وسعر الشعيبية 600 و700 ليرة والسكاكر العادية 8 آلاف ليرة.
وقالت إحدى الموظفات: "أي عيد وكيلو الفروج المنظف بأكثر من 4 آلاف ليرة وكيلو الفخذ بـ 3800 ليرة؟.

وبيَّنَ باعة ألبسة وأحذية أن حركة البيع والشراء خفيفة جداً، فـ(الناس ما معها مصاري) وبالكاد يبيعون قطعة أو قطعتين باليوم!.
فيما كشف آخرون أن الحركة جيدة، وقد باعوا جيداً منذ بداية الأسبوع حتى اليوم، وقالوا: (في ناس معها مصاري وبتشتري مهما كان السعر)!!.

وبيَّنَ عدد من أصحاب محال القصابة أن الطلب خفيف جداً على اللحوم الحمراء، وقليلون من يشترون بنصف الكيلو!. وأما عن الأضاحي فأكدوا أن أصغر خروف يكلف 500 ألف ليرة، ولذلك لا أضاحي بهذا العيد.