loader

بسبب عدم امتلاك القدرة الشرائية ...كساد في أسواق الملابس في مناطق النظام


قاسيون – اقتصاد
رغم قدوم عيد الأضحى الذي يشهد عادة إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين على شراء ملابس جديدة, الا أن واقع الحال أتي هذا العام على غير ذلك.
رئيس القطاع النسيجي في غرفة صناعة دمشق وريفها التابعة للنظام ، نور الدين سمحا، قال بأن أغلب المواطنين لا يمتلكون القدرة الشرائية من أجل شراء الألبسة، لافتا إلى أنهم  بالكاد يستطيعون تأمين الضروريات المعيشية.
 وأوضح أن الألبسة  أصبحت من الكماليات اليوم، ولم يعد هناك قدرة على تصريفها في السوق المحلية.
 وأضاف: "انخفض الطلب على الألبسة اليوم رغم أننا في موسم عيد الأضحى، وهناك تنزيلات"، مبيناً أن الصناعة النسيجية من ألبسة وغيرها في حالة كساد كبير، وهي في وضع لا تحسد عليه، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة "الوطن".
 ولفت سمحا إلى أن هناك عدداً من الشركات والمعامل والمحال التجارية تتجه للإغلاق لأن الوضع كارثي، ولابد من إيجاد حلول بالتعاون والتنسيق مع الحكومة، مطالباً بتخفيض الضرائب على الصناعة.
 وأشار إلى أن رابطة المصدرين تعمل حالياً على افتتاح معرض افتراضي إلكتروني لاستعادة الزبائن في الأسواق الخارجية، مبيناً أن تحسن الليرة سوف ينعكس على أسعار الألبسة في الأسواق.