لبنان.. وفاة لاجيء سوري بسبب رفض مستشفى معالجته

قاسيون - متابعات

توفّي في ساعات الصباح الأولى، اليو، لاجئ سوري، بعد أن رفض مستشفى دار الأمل في بعلبك استقباله تحت ذريعة عدم توفّر أسرّة . 

وبحسب المنتدى الإخباري، توفي  "حسّان يوسف النعسان" من الجنسيّة السوريّة متزوّج ولديه 3 أبناء،  بعد حاول أن أهله إدخاله إلى المستشفى بعد تعرّضه إلى ثقب في معدته أدّى إلى انخفاض حادّ في ضغط الدم ، إلاّ أنّ رفض المستشفى استقباله نتج عنه مضاعفات أفقدته الوعي. 

ورفضت عائلة النعسان إخراجه من المستشفى واتهمت الإدارة بمعاملتهم بعنصريّة كونهم لاجئين سوريين، إذ تهجّم طبيب الطوارئ على ذويه مكيلاً لهم الشتائم والإهانات وأقدم على طردهم من الطوارىء بالقوة وبشكل مهين بعد رفضه تقديم العلاج له أو إجراء أيّة عملية جراحية له ما أدّى إلى وفاته.

وناشدت عائلة الشاب المنظمات الدولية تأمين أدنى مستلزمات الحياة وإجبار المستشفيات على استقبال السوريين ولو كانوا لاجئين فقراء.

ويتعرض اللاجئون السوريون، لحوادث عنصرية متكررة في لبنان، حيث تعمل الحكومة على اتباع خطط لإعادته إلى سوريا بالتنسيق مع حكومة النظام.