كورونا.. 3 إصابات جديدة والحجر على مدينة بريف إدلب

قاسيون - متابعات

أعلنت وحدة تنسيق الدعم، اليوم السبت 25 تموز، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري، ليرتفع عدد الإصابات إلى 26، في ريفي حلب وإدلب.

وتوزعت الإصابات واحدة في مدينة سرمين شمال إدلب، واثنتان في الباب شرق حلب دون تسجيل حالات شفاء.

وقامت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ، التابعة لهيئة تحرير الشام، بفرض الحجر الصحي على مدينة سرمين، بإغلاق الطرق العامة المؤدية للمدينة، وذلك على خلفية تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم أمس، لامرأة قادمة من دمشق ومخالطتها لعدد كبير من أهالي البلدة.

من جانبها أهابت وزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ بالمواطنين من سكان إدلب بضرورة الإبلاغ عن أي شخص دخل المناطق المحررة من عن طريق معابر التهريب مع المناطق التي يسيطر عليها جيش الأسد.

 وسجلت أول إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا في مشفى باب الهوى القريب من الحدود التركية شمالي إدلب يوم الخميس 9 تموز 2020.