مقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام ومحاولة اغيتال رئيس بلدية مدينة حارم

قاسيون - متابعات

قتل عنصران، من هيئة تحرير الشام، فجر اليوم السبت، إثر إطلاق مجهولين النار على حاجز في مدينة الأتارب غرب حلب. 

وقالت شبكة "إباء" التابعة للهيئة، “إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على عناصر الحاجز من أسلحة رشاشة ثم لاذوا بالفرار، ما أسفر عن استشهاد اثنين من المرابطين”.

واتهمت الشبكة، خلايا تنظيم "داعش" بالوقوف وراء الهجوم، الذي أودى بحياة العنصرين التابعين لإدارة الحواجز في الشمال المحرر.

وتعرض  “غازي الوزير” رئيس بلدية مدينة حارم شمال غرب إدلب لمحاولة اغتيال، باستهدافه بعبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارته، مما أدى لإصابته بجروح بليغة.

 وبحسب مصدر محلية، فإن الوزير حاليًا في العناية المشددة، وما زال منفذ عملية الاستهداف  مجهولًا.

وشهدت محافظة إدلب وريفها عودة الاغتيالات ومحاولات قتل شخصيات في "تحرير الشام" و فصائل المعارضة السورية.