loader

في دمشق ، الكورونا " على قفى مين يشيل "

قاسيون ـ خاص

 أكدت مصادر طبية في تصريحات خاصة لمراسل "قاسيون" في دمشق ، أن الكورونا يتفشى في المدينة بشكل مرعب ، لكن السلطات الصحية التابعة للنظام ، تتحفظ على المعلومات الخاصة بالإصابة ، وتطلب من الجهاز الطبي في المستشفيات ، عدم التصريح عن الأرقام الحقيقية للمصابين .

وطالبت المصادر ، بحسب مراسلنا ، من الإعلام الذي يعمل من الخارج بفضح هذا الأمر وعلى نطاق واسع ، كون الخطر كبير ، بينما لا تقوم الجهات المعنية بأي أجراء ، كطلب المساعدة الدولية في هذا المجال .

وأكدت المصادر ذاتها ، أن المريض يدخل إلى المشفى ويتوفى في غضون ثلاثة أيام ، وسط عجز الكادر الطبي عن تقديم المساعدة ، لافتا إلى أن هناك اشتباه بأن يكون كورونا قد اتخذ منحى آخر في التفشي ، إلا أن الأجهزة الطبية المتوفر في المستشفيات السورية ، لا تزال غير قادرة ، على تشخيص المرض بشكل دقيق ، فيما إذا لو كان كورونا ، أم فيروس آخر تطور عنه ، وأصبح أشد فتكا.